لأمك حقٌ لو علمت كبيرُ *** كثيرك يا هذا لديه يسيرُ

فكم ليلةٍ باتت بثقلك تشتكي *** له من جواها أنةٌ وزفيرُ

وفي الوضع لا تدري عليها مشقةٌ *** فمن غصصٍ منها الفؤاد يطيرُ

وكم غسّـلت عنك الأذى بيمينها *** وما حجرها إلا لديك سريرُ

وتفتديك مما تشتكيه بنفسها *** ومن ثديها شربٌ لديك نميرُ

وكم مرةٍ جاعت وأعطتك قوتها *** حنواً وإشفاقاً وأنت صغيرُ

فضيـّـعتها لما أسنــّت جهالةً *** وطال عليك الأمر وهو قصيرُ

فآاااه ً لذي عقلٍ ويتـّبع الهوى *** وآااه ً لأعمى القلب وهو بصيرُ

فدونك فأرغب في عميم دعاءها *** فأنت لما تدعو إليه فقيرُ